أعلنت شركة مشاريع الكويت (القابضة) عن استكمالها بنجاح تسعير سندات بقيمة 500 مليون دولار أمريكي (141 مليون دينار كويتي) لأجل خمس سنوات.

وحظي الإصدار، الذي يعتبر الأول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2014، بطلب كبير من المستثمرين عند إطلاقه حيث فاق الاكتتاب قيمته بمقدار ست مرات جاذباً 250 مستثمر من مختلف أنحاء الشرق الأوسط وأوروبا وآسيا. وأتاح الطلب القوي على السندات لشركة المشاريع تسعيره عند سعر فائدة ثابتة بنسبة 4.80 بالمائة.

وتكمنت شركة المشاريع في ظل أوضاع اقتصادية تشوبها التقلّبات من الاستفادة من التجاوب الإيجابي من المستثمرين لتنفيذ عملية إصدار سريعة في يوم واحد وجمع 500 مليون دولار في إطار برنامجها لإصدار أوراق مالية متوسطة الأجل باليورو.

وحظي الإصدار بتوزيع جغرافي كبير بنسبة 41 بالمائة للمستثمرين الأوروبيين، وبنسبة 19 و 15 بالمائة و14 و11 بالمائة للمستثمرين من الشرق الأوسط والمملكة المتحدة وآسيا ومستثمري الحسابات الخارجية الأمريكية على التوالي. واستقطب الإصدار مجموعة متنوعة من المستثمرين حيث حصل مدراء الصناديق على 58 بالمائة، والبنوك 33 بالمائة وتسعة بالمائة لآخرين.

وفي معرض تعليقه على هذا الإصدار قال نائب رئيس مجلس إدارة شركة المشاريع السيد فيصل العيار “يسرّنا ما لقيته سندات شركة المشاريع من استجابة من المستثمرين الإقليميين والدوليين. يشكّل هذا الإقبال الذي فاق حجم الاكتتاب فيه الست مرات شهادة على سجلنا في تحقيق النتائج وانضباطنا المالي. لقد انجذب المستثمرون إلى جودة الشركات العاملة ضمن مجموعة شركة المشاريع ومركزها السوقي القوي وآفاق النمو المستقبلي”.

بدوره قال رئيس المدراء الماليين لمجموعة شركة المشاريع السيد بيناك مايترا “لقد كانت شركة مشاريع الكويت على مدار السنين مُصَدِّراً ثابتاً في سوق السندات العالمي، وتعكس هذه الصفقة التجربة الإيجابية للمستثمرين مع الإصدارات السابقة للشركة. لدينا قاعدة مستثمرين متنوعة وعالية الجودة وقد تم تسعير سنداتنا من خلال منحنى العائد للشركة. وسوف يساهم هذا الإصدار في إطالة أمد استحقاقات الديون ويعزز المرونة المالية لتنفيذ استراتيجيتنا المالية”.

وقد قام كل من بي إن بي باريبا، وإتش إس بي سي، وجي بي مورغان بدور المدراء الرئيسيين المشتركين لهذا الإصدار.