الرئيس التنفيذي للمجموعة “جهود تعزيز الحوكمة والانسيابية ساهمت في تحقيق أداء إيجابي”

أعلنت شركة مشاريع الكويت (القابضة) اليوم عن تحقيق صافي ربح بقيمة 11.7 مليون دينار كويتي (37.9 مليون دولار أمريكي) خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي بارتفاع نسبته 95 بالمائة عن الربح المحقق في الفترة المقابلة من العام الماضي والذي بلغ 6.0 مليون دينار كويتي (19.4 مليون دولار أمريكي).

وبلغت ربحية السهم خلال هذه الفترة 1.7 فلس (0.55 سنت أمريكي) بالمقارنة مع 1 فلس (0.32 سنت  أمريكي) خلال نفس الفترة من العام 2022.

أما خلال الربع الثالث من العام (الأشهر الثلاثة المنتهية في 30 سبتمبر 2023) فقد حققت الشركة أرباحاً صافية بقيمة 1.3 مليون دينار كويتي (4.2 مليون دولار أمريكي) بارتفاع نسبته 160 بالمائة عن الربح المحقق في الربع الثالث من العام 2022 والذي بلغ 0.5 مليون دينار كويتي (1.6 مليون دولار أمريكي).

ووصل حجم الإيرادات التشغيلية خلال الأشهر التسعة الأولى من العام إلى 935.4 مليون دينار كويتي (3 مليار دولار أمريكي) بالمقارنة مع 496.6 مليون دينار كويتي (1.6 مليار دولار أمريكي) خلال الفترة المقابلة من العام الماضي ما يمثل ارتفاعاً بنسبة 88 بالمائة. من جانب آخر بلغت الأرباح التشغيلية من العمليات المستمرة خلال هذه الفترة 108 مليون دينار كويتي (349.5 مليون دولار أمريكي) بزيادة نسبتها 126 بالمائة عما تم تحقيقه خلال الفترة نفسها من العام الماضي والتي بلغت 47.7 مليون دينار كويتي (154.3 مليون دولار أمريكي).

وبلغ مجموع الأصول المجمّعة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 11.9 مليار دينار كويتي (38.5 مليار دولار أمريكي) بالمقارنة مع 11.4 مليار دينار كويتي (36.9 مليار دولار أمريكي) كما في نهاية عام 2022 ما يمثل ارتفاعاً بنسبة 4 بالمائة.

وبمناسبة الإعلان عن هذه النتائج قالت الرئيس التنفيذي لمجموعة شركة المشاريع الشيخة ادانا ناصر صباح الأحمد الصباح “”تعكس النتائج المالية للأشهر التسعة الأولى من العام الأداء الإيجابي الذي تواصل شركاتنا الرئيسية تحقيقه. إن جهودنا المستمرة لرفع مستويات الحوكمة وتعزيز الانسيابية على صعيد شركات المجموعة ساهمت في تحقيق هذا الأداء الإيجابي. إن الاستمرار في تحقيق الأرباح على الرغم من الأوضاع الجيوسياسية والاقتصادية الصعبة التي تشهدها المنطقة يؤكد صوابية استراتيجيتنا المتمثلة في بناء محفظة قوية ومتنوعة قادرة على مواجهة التقلبات التي تعاني منها الأسواق”.