تقرير مجلس الإدارة

حضرات المساهمين الكرام،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

واجه العالم منذ الأزمة المالية العالمية في عام 2008 ظروفاً سياسية واقتصادية شديدة التقلب، وقد وفرت هذه الظروف في الوقت نفسه فرصاً عديدة.

لقد نجحت شركة مشاريع الكويت في التعامل بالطريقة المناسبة مع هذه التحديات وذلك بفضل فريق الإدارة التنفيذية الذي يتمتع بخبرة كبيرة، والسياسات الداخلية الحكيمة واستراتيجية الشركة طويلة الأجل على صعيد تنويع المحافظ الاستثمارية. إن هذه المقومات كلها لعبت دوراً مهماً في تعزيز أعمال المجموعة وتطويرها.

توقعنا فـي منتدى الشفافـية للمستثمرين فـي العام الماضي أن يكون أداء المجموعة خلال عام 2019 متوافقاً مع النتائج الإيجابية التي تم تحقيقها خلال الربع الأول من العام. وقد نجحنا مع نهاية العام من تحقيق أرباح صافية بقيمة 30 مليون دينار كويتي (99 مليون دولار أمريكي) وذلك بارتفاع نسبته 6 بالمائة بالمقارنة مع الأرباح المحققة فـي العام 2018 والتي بلغت 28.3 مليون دينار كويتي (93.4 مليون دولار أمريكي).

وبلغت الإيرادات الإجمالية من العمليات المستمرة للشركة 766 مليون دينار كويتي (2.53 مليار دولار أمريكي) بالمقارنة مـع 774 مليــون دينــار كويتــي (2.55 مليار دولار أمريكي) فـي عام 2018. وقد أوصى مجلس إدارة الشركة بتوزيـــع أربــــاح نقديــــة علــــى الـمساهــمـين بواقـــع 10 فلس للسهم الواحد (أي بمعدل 10 بالمائة) وهي توصية تخضع لموافقة الجمعية العمومية للشركة. كما تم التوصية بتقديم مكافآت بقيمة 220 ألف دينار كويتي إلى أعضاء مجلس الإدارة وبقيمة 3,818,000 دينار كويتي إلى أعضاء الإدارة التنفـيذية. ومن الجدير بالذكر أن الجهات الرقابية لم تسجل أي مخالفة على الشركة.

كان من أبرز إنجازات الشركة خلال العام الماضي استكمال عملية الاكتتاب فـي زيادة رأس المال بنجاح، وهو الاكتتاب الذي شهد إقبالاً فاق عدد الأسهم المطروحة بنسبة 17 بالمائة وجمع حوالي 95.08 مليون دينار كويتي (313.7 مليون دولار أمريكي)مايمثل زيادة بنسبة 29.3 بالمائة تقريباً عن رأسمال الشركة المصّدر السابق والذي أصبح الآن يبلغ 200 مليون دينار كويتي (660 مليون دولار أمريكي).

كما استكملت الشركة بنجاح إصدار سندات بقيمة 500 مليون دولار أمريكي (151 مليون دينار كويتي) لأجل سبع سنوات. وبلغ حجم الطلب على السندات 3.6 مليار دولار أمريكي، وهو الذي يعتبر الأكبر للشركة على الإطلاق في أسواق السندات الدولية، ما يمثل زيادة فـي الاكتتاب بمقدار سبع مرات.

وشهد عام 2019 افتتاح مركز المرحومة سلوى صباح الأحمد الصباح للخلايا الجذعية والحبل السّري، وهو المركز الذي تفتخر شركة المشاريع ببنائه حيث قدمت مجموعة شركاتها عبر مبرة مؤسسة مشاريع الخير تبرعا بقيمة 7 ملايين دينار كويتي (23 مليون دولار أمريكي) لصالح وزارة الصحة من أجل بناء المركز الذي يعتبر المركز الأول فـي منطقة الخليج العربي المتخصص فـي أبحاث الخلايا الجذعية وتخزين الحبل السري.

أما على صعيد شركات المجموعة فقد استكمل بنك برقان خلال العام وبنجاح إصدار أوراق مالية رأسمالية دائمة ضمن الشريحة الأولى لرأس المال بقيمة 500 مليون دولار أمريكي وبعائد 5.75 بالمائة. وشهد الإصدار طلبا قويا من قاعدة متنوعة من المستثمرين، فـي شهادة على قوة السوق المالي في الكويت ومتانة الوضع الائتماني للبنك.

من جهة أخرى حصلت مجموعة الخليج للتأمين خلال العام على تمديد خامس لعقد عافـية مع وزارة الصحة لتوفـير التأمين الصحي للمتقاعدين. وفي شهر مايو فازت الشركة بالمناقصة الجديدة على عقد عافية الذي يستمر لمدة عامين وذلك بقيمة 307.8 مليون دينار كويتي (1.02 مليار دولار أمريكي).

أما بالنسبة لشركة OSN، الناشطة فـي قطاع خدمات التلفزة الفضائية المدفوعة، فقد واصلت خلال العام الماضي تقديم قنوات جديدة ومجموعة من البرامج الرائعة لتوفر تجربة تلفزيونية أكثر ثراًءلعملائها.من المتوقع ارتفاع إيرادات الشركة مع إغلاق أحد مصادر القرصنة الرئيسية، لا سيما أن المحتوى الحصري لـOSN أصبح الآن متاحاً وللمرة الأولى فـي 25 دولة فـي المنطقة بفضل تطبيق WAVO الذي تمت إعادة تسميته OSN للبث عبر شبكة الإنترنت.

أما شـركة العقـارات المتحـدة، التـي تعتبـر الـذراع العقـاري لشـركة المشـاريع، فقد حصلت علـى التصاريـح اللازمـة لإطـلاق أعمـال البنـاء فــي أبـراج حصـة، وهمـا برجـان يتألفـان مـن 40 طابقـاً يتـم تشـييدهما فــي ضاحيـة حصـة المبـارك. مـن المتوقع اسـتكمال أعمال التشـييد فــي عام 2022 وقد تم بيع حوالي 50 بالمائة من الشـقق حتـى الآن. كمـا وقعـت الشـركة اتفاقيـة مـع شـركة ماريـوت الدوليـة لإقامـة فندق خمس نجوم تابع للعلامة التجارية الشـهيرة سـانت ريجيس وذلك فــي منتجع أسـوفيد فــي مراكـش.

كان من أبرز إنجازات العام أيضاً استكمال شركة كامكو للاستثمار عملية الاندماج القانوني مع شركة بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) وإطلاق العلامة التجارية للشركة كامكو إنفست.أدى الاندماج، الذي يعتبر الأكبر في قطاع الاستثمار فـي الكويت، إلى تحقيق كامكو أرباحاً بقيمة 7.2 مليون دينار كويتي (23.7 مليون دولار أمريكي) وإنشاء كيان استثماري أكبر وأقوى وأكثر مرونة يمكنه دعم خطط تطوير القطاعين الحكومي والخاص.

في ظل حال عدم اليقين الاقتصادي التي تسيطر على المشهد العام بسبب انتشار وباء فيروس كورونا، فإن شركات المجموعة تعمل وفي إطار القطاعات التي تنشط بها على تقييم الأوضاع وتستعد للتخفيف من حدة الآثار التي ستتركها هذه المرحلة من أجل أن تكون على كامل الاستعداد بمجرد رفع القيود التي فرضتها الظروف الصحية.

إن مجموعة شركة مشاريع الكويت تدعم الخطوات التي اتخذتها حكومة الكويت لضمان سلامة كل من يعيش في البلاد، ونحن على ثقة من أن التدابير التي اتخذتها الحكومة لحماية ودعم الاقتصاد المحلي ستخفف من حدة هذه الأزمة على الشركات المحلية.

وفـي الختــام نــود أن نتقــدم إلى مقام حضرة صاحــب السمــو أميــر دولـــة الكويت الشيخ صبــاح الأحمد الجابر الصباح، وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، وسمو الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء، بأسمى آيات الشكر والعرفان لما يقدمونه من دعم مستمر وتوجيهات سديدة.

كما نتوجه بخالص الشكر والتقدير إليكم، مساهمينا الأعزاء، لمساندتكم وثقتكم بمجلس إدارة الشركة وإدارتها خلال العام المنصرم. ونشكر أيضاً باسمكم واسمنا موظفي شركة مشاريع الكويت وشركاتنا العاملة، لما بذلوه من جهود دؤوبة خلال عام 2019.

وبالنيابة عن مساهمينا نود أن نُعرب عن بالغ شكرنا للإدارة على النتائج التي حققتها خلال العام الماضي والنجاح الذي تواصل تحقيقه.

وندعو الله العلي القدير أن يوفقنا إلى مزيد من التقدم والازدهار.