أعلنت شركة مشاريع الكويت (القابضة) في منتدى الشفافية الذي تعقده سنوياً عن توقعها بأن تحقق شركاتها الرئيسية رقماً مزدوجاً في زيادة الإيرادات خلال عام 2013.

جاء هذا الإعلان خلال المنتدى الذي قدمت خلاله شركة المشاريع استعراضاً لنتائجها في عام 2012 وتوجهاتها لعام 2013 للمساهمين والمحللين الماليين والمؤسسات المستثمرة.

وكان المنتدى قد عقد عقب الجمعية العمومية لشركة مشاريع الكويت والتي وافق خلالها مساهمو الشركة على توزيع أرباح نقدية بنسبة 20 بالمائة (20 فلساً للسهم الواحد) و5 بالمائة أسهم منحة.

وفي إطار استعراضها للعام الماضي قالت شركة المشاريع أن عام 2012 كان العام الحادي والعشرون من الربحية المتواصلة وأنها نجحت بتحقيق الأهداف التي وضعتها لنفسها لعام 2012 من خلال مواصلة عملية التوسع الإقليمي وتسديد ديون وتقليص النفقات. كما ألقت الشركة الضوء على أداء مجموعة شركاتها خلال العام الماضي. وقالت أن أداء شركاتها كان جيداً بالنظر إلى أوضاع السوق وأن احتمالات ارتفاع الإيرادات خلال الأشهر الإثني عشرة المقبلة يبدو واعداً.

وتوقعت الشركة أن تحقق مجموعة بنك برقان وOSN زيادة في الإيرادات بنسبة 25 بالمائة أو أكثر خلال عام 2013. ورأت أنه من المرجع أن يرتفع خلال العام حجم الأقساط المكتتبة لمجموعة الخليج للتأمين، وهي مجموعة التأمين الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بنسبة 10 بالمائة أو أكثر. أما بالنسبة لشركاتها الناشطة في قطاع صناعة الأغذية والقطاع العقاري فقد توقعت لهم شركة المشاريع أن تحقق نمواً في الإيرادات بنسبة 15 بالمائة وعشرة بالمائة على التوالي خلال الأشهر الإثني عشرة المقبلة.

وقال نائب رئيس مجلس إدارة شركة مشاريع الكويت السيد فيصل العيار خلال المنتدى “حددنا لأنفسنا خلال منتدى الشفافية في العام الماضي ثلاثة أهداف رئيسية هي مواصلة عملية التوسع الإقليمي وتسديد ديون وتقليص النفقات. ومثلما فعلنا منذ أن بدأنا بتنظيم منتدى الشفافية فقد نجحنا مرة أخرى بالوفاء بوعودنا. لقد قمنا في عام 2012 بتوسيع انتشارنا الجغرافي من خلال عمليات استحواذ في سوقي التأمين العراقي والإماراتي إلى جانب شراء يوروبنك تكفن في تركيا. كما نجح بنك الخليج المتحد وشركة الصناعات المتحدة وكامكو خلال العام بتسديد ما مجموعه 120 مليون دينار كويتي من ديونهم وتقليص نفقاتهم التشغيلية. إن ذلك يؤكد التزامنا تجاه مساهمينا وقدرتنا على دفع أعمالنا في الاتجاه الصحيح”.

وفي معرض تعليقه على تطلعات الشركة لعام 2013 قال السيد العيار “ندخل عام 2013 بمحفظة من الأصول التشغيلية المتينة. نحن نعتقد أن معظم شركات مجموعة شركة مشاريع الكويت ستواصل، إن لم تسرّع، النمو التي حققته خلال العامين الماضيين. ونتيجة لذلك فإننا نتوقع نجاح جميع شركاتنا الرئيسية بتحقيق رقماً مزدوجاً في نسبة نمو الإيرادات خلال عام 2013. كما نتوقع أن تحقق جميع شركاتنا نتائج أفضل بالمقارنة مع 2012. نشعر أن عام 2013 قد يكون نقطة تحول في التطلعات بالنسبة للاقتصاديات الإقليمية والمحلية وشركاتنا مستعدة للاستفادة بأقصى حد من الفرص التي سيوفرها هذا التحسن المحتمل في الأسواق التي تعمل فيها”.