البيانات الصحافية

شركة مشاريع الكويت تستكمل إصدار سندات بقيمة 500 مليون دولار لأجل عشر سنوات

19 فبراير 2017

مدينة الكويت، 19 فبراير 2017 – أعلنت شركة مشاريع الكويت (القابضة) عن استكمالها بنجاح إصدار سندات بقيمة 500 مليون دولار أمريكي (152.5 مليون دينار كويتي) لأجل عشر سنوات في إطار برنامجها لإصدار أوراق مالية متوسطة الأجل باليورو بقيمة 3 مليار دولار أمريكي بالتزامن مع عطاء لسنداتها التي تستحق في عام 2019. وقد فاق الاكتتاب في السندات الجديدة بمقدار أربع مرات.

وتحمل السندات سعر فائدة ثابتة بنسبة 4.5 بالمائة وتسجل سعراً جديداً للمصدّر. وقد حظيت شركة المشاريع بترحيب كبير من المستثمرين خلال حملة ترويجية عالمية شملت مراكز رئيسية عبر هونغ كونغ، وسنغافورة ولندن وذلك بالتزامن مع فترة العطاء وقبل إطلاق السندات لأجل عشر سنوات. وكان نجاح الصفقة واضحاً عبر تقليص السعر التوجيهي الأولي لسندات شركة مشاريع الكويت بنسبة كبيرة وصلت إلى 37.5 نقطة أساس لسعر الإصدار النهائي، مما يعكس تقدير المستثمرين العالميين والإقليميين لجودة الائتمان الذي تتمتع به الشركة في ظل فترة ناشطة للإصدارات من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وجاء إصدار السندات بالتزامن مع قيام الشركة بإعادة شراء سنداتها الحالية لأجل خمس سنوات والتي تستحق في 2019 والتي تحمل سعر فائدة ثابتة بنسبة 4.8٪ وذلك عبر تقديم عطاء إلى المستثمرين. وبلغ سعر شراء السندات 105.25 بالمائة ووافق 53 بالمائة من المستثمرين على العطاء. وتعد شركة المشاريع الشركة الكويتية الأولى التي تقوم بعملية عطاء للسندات خارج الكويت والشركة الأولى من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي تقوم بذلك هذا العام.

وبهذه المناسبة قال نائب رئيس مجلس الإدارة (التنفيذي) في شركة المشاريع السيد فيصل العيار "يعكس حجم الطلب الذي وصل إلى حوالي 2 مليار دولار أمريكي ثقة المستثمرين العالميين بنموذج أعمالنا السليم وممارساتنا الحصيفة. لقد قادت شركة مشاريع الكويت مسيرة المصدّرين الكويتيين عندما بدأت في عام 2006 بإصدار السندات في الأسواق الدولية، ومنذ ذلك الحين عملت الشركة على تعزيز سمعة الأسس القوية للاقتصاد الكويتي بين المستثمرين العالميين وما يميزه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والعالم. إن هذا الجهد المتواصل منذ عقد من الزمن يحقق هدفنا بأن نكون قدوة للقطاع الخاص في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".

بدوره قال رئيس المدراء الماليين للمجموعة السيد بيناك مايترا "يؤكد نجاح هذا الإصدار، وبعد إحدى عشرة عاماً على الإصدار الأول، الدعم المنتظم الذي يقدمه المستثمرون العالميون إلى المصدّرين الناشطين ومكافأتهم من خلال التسعير الجيد. ويظهر ذلك واضحاً في خفض سعر الفائدة على سندات شركة المشاريع التي تستحق في عام 2023 بنسبة 59 نقطة أساس من 31 ديسمبر 2016. وعلى الرغم من عرض إعادة شراء السندات التي تستحق في عام 2019 المغري الذي تقدمت به شركة المشاريع إلا أن 47 بالمائة من حملة السندات قرروا عدم البيع، مما يشكل مؤشراً على مستوى الطلب الذي تتمتع به سندات شركة المشاريع. سوف تساهم هاتين العمليتين في إطالة أمد استحقاقات الديون المتوجبة على الشركة إلى 5.6 سنوات في المتوسط، وتقليص التكلفة الإجمالية للتمويل".

وجذب الإصدار 205 مستثمر، بما في ذلك مؤسسات عالمية رائدة في مجال الدخل الثابت، وشركات تأمين وتقاعد. وتم إغلاق باب الاكتتاب بعدما بلغ حجم الطلب على السندات 2 مليار دولار أمريكي. وتم تخصيص السندات لمجموعة واسعة من المستثمرين الذين يتمتعون بسمعة ممتازة. وحظي الإصدار بتوزيع جغرافي متوازن بشكل كبير وبنسبة 35 بالمائة للمستثمرين الأوروبيين، و34 بالمائة للمستثمرين من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، و25 بالمائة للمستثمرين الآسيويين و6 بالمائة لمستثمري الحسابات الخارجية الأمريكية وغيرها. والسندات مدرجة في سوق لندن للأوراق المالية.

وقد قام كل من سيتي، وإتش أس بي سي، وجي بي مورغان وشركة كامكو للاستثمار بدور المدراء الرئيسيين المشتركين لهذا الإصدار، وكان إتش أس بي سي مدير صفقة عملية العطاء.

والإصدار هو السابع لشركة المشاريع تحت مظلة برنامجها لإصدار أوراق مالية متوسطة الأجل باليورو الذي أطلقته في عام 2006. وقد جمعت الشركة منذ ذلك التاريخ أكثر من 3 مليارات دولار أمريكي ويورو، وحافظت على سجل مميز في مجال تسديد الفوائد وإعادة سداد قيمة السندات.


عودة

في هذا القسم